قوات الأسد تمنع خروج المدنيين من الغوطة الشرقية

أصدر النظام السوري قراراً جديداً بحق شباب الغوطة الشرقية بريف دمشق، حدد من خلاله عمر الشخص الذي يستطيع من خلاله الخروج من المنطقة.

وأكدت مصادر إعلامية أن القرار ينص على منع جميع الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين سن الـ 12 عاماً وحتى الـ 50 عاماً من الخروج إلى مدينة دمشق بشكل نهائي، لافتة إلى أن القرار سيتم تعميمه والعمل به يوم الجمعة القادم.

وأثار الأمر جدلاً واسعاً في صفوف المدنيين في مدن وبلدات الغوطة، معتبرين أن الحصار فُرِض عليهم بطريقة غير مباشرة، حيث إن معظم المدنيين القاطنين في المنطقة سيكونون بحكم الممنوعين من الخروج.

وتشهد مدن الغوطة حملات اعتقال شبه يومية بحق الشباب بهدف تجنيدهم في صفوف النظام السوري، يتركز معظمها في حرستا وسقبا والشيفونية وحمورية وعربين وجسرين وعين ترما.

Leave A Reply

Your email address will not be published.