الطيران الإسرائيلي يدمر منظومة دفاع جوي روسية في سوريا

قال نتنياهو في مستهل الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية في كانون الثاني الجاري: “عملنا بنجاح كبير لصد التموضع العسكري الإيراني في سوريا، وفي هذا السياق هاجم جيش الدفاع مئات المرات أهدافا تابعة لإيران ولحزب الله”.
وأضاف في نفس الاجتماع: “خلال الـ 36 ساعة الأخيرة فقط، هاجم سلاح الجو مستودعات إيرانية احتوت على أسلحة إيرانية في مطار دمشق الدولي، مجموع الهجمات الأخيرة يثبت أننا مصممون أكثر من أي وقت مضى على العمل ضد إيران في سوريا، مثلما وعدناه بالضبط”.

ونشر الناطق الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، صباح اليوم الاثنين، تسجيلا مصورا على صفحته الرسمية في “تويتر”، يوثّق عملية استهداف الطائرات الإسرائيلية لمواقع “فيلق القدس” الإيراني داخل سوريا، بالإضافة لتدمير أكثر من منظومة دفاع جوي.
وقال “أدرعي” في تعليق على “الفيديو” الذي نشره: “هكذا ضربنا وسائط الدفاع الجوي السورية، في أعقاب إطلاقها صواريخ أرض جو ضد مقاتلات جيش الدفاع الحربية، أثناء ضربها أهداف فيلق القدس الإيراني داخل سوريا”.
وأضاف “أدرعي ” أن سبب الضربات الجوية الواسعة ضد أهداف فيلق القدس اليوم هو قيام قوة إيرانية بإطلاق صاروخ أرض – أرض متوسط المدى من انتاج إيراني من منطقة دمشق باتجاه شمال هضبة الجولان، وهذا الاعتداء الإيراني على إسرائيل من داخل الأراضي السورية والذي تم التخطيط له مسبقًا هو سبب الضربات الليلية الواسعة في سوريا.
ورجح مراقبون عسكريون، أن منظومات الدفاع الجوي التي دُمّرت اليوم هي من نوع “بانتسير” الروسية.
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس إن نظامي الصواريخ المضاد للطائرات من طراز “بانتسير” و”بوك” أسقطا سبعة صواريخ خلال التصدي للغارة الجوية للطيران الإسرائيلي على مطار في دمشق.
وكان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي حذر اليوم، نظام الأسد، من محاولة استهداف أراضي “إسرائيل” أو قواتها رداً على هذا القصف.


Leave A Reply

Your email address will not be published.